الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رســـــــــــــــــــــــــــالـــة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

الجنس :
عدد المساهمات : 240
تاريخ التسجيل : 05/11/2011

مُساهمةموضوع: رســـــــــــــــــــــــــــالـــة   الخميس نوفمبر 10, 2011 2:49 am


وحده مركون في زواية النسيان،يتقلب بين المواجع والآهات..أصوات الرصاص المطاطي تحتل مسامعه كما يحتل الوجع قلبه..أرصفة الشوارع تتفلت من تحت قدميه،تهرول نحو الشعارات التي تستند إلى الجدران التي تتساقط أضلاعها على الحجارة وترسم في يدي الوطن صورة للأمل..تبدو الشوارع هادئة هذا اليوم،لقد كانت ليلة البارحة عصيبة..آثار الدم تركض متعبة وتتكوم عند متاريس الحجارة .
-آه...كم أنت متعب أيها القلب.
قال هذا وحملته قدماه إلى زاوية الشارع يتبادل الهمس مع أنينه..تبادلا النظرات..صورة لشخص واحد..أم أنه لم يعد اختلاف في الوجوه.؟صوت قادم من بعيد..أصوات قلقة..رغم كل المجنزرات إلا أن شجرة الزيتون تنبت من تحتها..ظهرت أمامه من بعيد دبابة ((الميركافا))..هرولت حبات العرق لتلثم صفحة الأرض بينما قلص نبضه مساحة جسده وحوّله شجرة سنديان تقاوم معولاًأحمق..بدأ الخوف يتسرب من كل زوايا جسده ويركض خلف الدبابة..لايزال يركض ويزداد حجمه خلف النظارات السوداء..مرت الدبابة دون أن يحدث شيء..نهض مع أنينه..أشباح الأصوات القلقة تتنافرخلف الشعارت المكتوبة باللون الأحمر..يطغى في داخله اللون الأحمر..يضع يده على رأسه ويركض.. ويركض أنظاره ترحل نحو المسجدوكل ما فيه يتبع همسها..يدخل المسجد.. ينتهي كل شيءويلفه الأمان بذراعيه..يستريح قلبه قليلاً يؤدي ركعتين ويتسلل بخجل إلى بيته.
-رجعت يا أمي..رجعت
عينا والدته تجولت في خارطة جسده وابتسامتها الصفراء تمد يدها وتهز القلق من جديد.
-أمي..أريد منك فنجاناً من القهوة.
-تكرم..تكرم
غابت الأم في ظلمة البيت ..وحدها الشموع تتحارب مع الظلام..استند إلى الطاولة قليلاً ..تبادل النظرات مع صور المعتقلين على الطاولة ..كل ما فيهم قصص وحكايا..عاد التيار الكهربائي مع فنجان القهوة ودموع أمه ..تناول الفنجان..مدّ يده ومسح دموع أمه..
-ما الذي يـبكيكِ؟!
-لاأدري يبدو أنّ عيوننا صارت شقيقة الدموع؟!!
أدارت ظهرها والتهمت ما تبقى من ظلام..تمرد الصمت على قدرة الكلام وتسيد الموقف..
يكره الصمت ..لكنه هذه المرة تبادل الصمت مع الصمت..أسند رأسه إلى الطاولة.. يحاول أن يستذكر لحظات دراسته..أوراق رسالة الدكتوراه أمامه ..دموعه هي الأخرى تحاول أن ترسم طريقه بين أوراق الرسالة ..ليست رسالة عادية ..حكاية شعب هي.. حكاية مساحة للألم تمتد ما بين الوريد والوريد..الظروف النفسية للمعتقلين في سجون الاحتلال..أوراق في علم الاجتماع..هل تكفي ؟!.لقد عاش المعاناة مع شعار اللأمم المتحدة ..التعذيب بالكهرباء آه..آه..أطاح بفنجان القهوة..تفرقت الشظايا بينما شربت الجادة فنجان القهوة على مضض..يشعر كما لو أن بركاناً انفجر في داخله..فتح الصندوق الذي كان أمامه على عجل..أخرج البندقية الآلية.. ضمها إلى صدره..مشى خطوتين قبل أن يبث جهاز هاتفه المحمول أنغام اتصال.
-إنه هاتف الجامعة.
-مرحباً
-فراس لقد قرر مجلس الجامعة تاريخ الدفاع عن أطروحتك..ثلاثة أيام تفصلك عنها.
-شكراً.
وضع البندقية جانباً ..قلّب الهاتف بيديه..حاول أن يبث شكواه من خلاله..لكنه لا يعرف أحداً..وضعه على نظام الرسائل القصيرة،كتـب:
-أنا فلسطيني..يحاول استجداء طريقه.
أرسلها إلى رقم لا على التعيين ..جاءه الرد
-أنا سوري..أجسادنا..منارة للأقصى
التهم حروف الرسالة قبل أن تتفلت شرايينه ..وضع يده على البندقية وهمس لها:
-ما الذي يمنع المنارة من ايصال ضوئها؟؟.
حمل أوراقه واقترب من الباب ..قبل أن يسمع طرقات عليه..فتح الباب وجوه اسرائيلية تعتقله.
-التهمة ؟
-الإساءة للديمقراطية الإسرائيلية.
تدحرج في زنزانته قبل أن يوصد الباب دونه.
-هذه المرة الظروف النفسية ستكون أكثر واقعية
قالها وضحكاته تملأ جوانب الزنزانة ..دراسة هذه المرة تحت شعار فلسطيني دون أمم متحدة..ساعت التعذيب أكلت جسده وأضافت أشياء جديدة لأوراق الرسالة..اليوم الثالث ..ساعة الدفاع..ضاع الحلم ..ضاع الحلم..ظلمته التهمت ظلام الزنزانة..توقف الزمن..توقفت محاجر عينيه..سقط أرضاً.. ينتظر الموت صوت الهاتف المحمول رفس شبح الموت بعيداً.
-فراس..سيكون دفاعك عبر المحمول.
بدأ فراس الدفاع.. جدران الزنزانة تئن معه..أحجارها تشارك وطنها ألم الموت..شعر فراس بالبلل يحيط بقدميه..الماء يتدفق في الزنزانة .. لم يأبه لذلك..أكمل الدفاع وهو يشعر أن جسده أكبر من كل السجون.. انتهى من دفاعه وهو ينتظر قرار لجنة التحكيم..شعر بالكهرباء تلسعه ..طار في الهواء..احترقت مشاعره والجسد..سقط على أرض الزنزانة متوقفاً قلبه وصوتٌ قادمٌ من الهاتف يصرخ:
مبارك... مبارك...مبارك...فراس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://asas.lolbb.com
 
رســـــــــــــــــــــــــــالـــة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الادبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: